top of page

مقارنة المؤشرات العقارية وأسعار العقارات السكنية خلال أول 9 أشهر من 2020م

جائحة كورونا وتطبيق ارتفاع ضريبة القيمة المضافة إلى 15%، أثرت على أعداد وقيمة الصفقات العقارية في الممكلة، وبالتالي انتقل الأثر إلى أسعار العقارات وشكل الصفقات.


في هذا التحليل، نستعرض معكم رسومات توضح بعض الأثر على العقارات السكنية ونحاول معكم استكشاف هذه التغيرات على السوق العقارية في المملكة.

 

عندما ننظر لأعداد الصفقات في المملكة للمنتجات السكنية وقطع الأراضِ السكنية، نرى ارتفاع ايجابي لأعداد الصفقات في شهر يونيو (معظمها كانت في نهاية الشهر قبل تطبيق ارتفاع ضريبة القيمة المضافة إلى 15%، موضوع سابق في مجتمع متون)، بالمقارنة بنفس الشهر من 2019:

ونلاحظ أثر جائحة كورونا covid-19 والإجراءات الاحترازية على أعداد الصفقات العقارية المسجلة بدءً من مارس حتى مايو (شاهد مقارنة لخريطة الصفقات في مدينة الرياض بين المنتصف الأول والثاني من شهر مارس). نلاحظ أيضاً انخفاض الأعداد مجدداً بعد فرض ارتفاع ضريبة القيمة المضافة VAT خلال أشهر الربع الثالث (يوليو، أغسطس، سبتمبر). هذا قد يدل على مسارعة من المتداولين في السوق العقارية لتنفيذ الصفقات قبل ارتفاع الضريبة، حيث ارتفعت أعداد الصفقات العقارية المسجلة في شهر يونيو 2020م عن الشهر المماثل من 2019م للعقارات السكنية كالتالي:

  • أرض بنسبة +100%

  • فيلا بنسبة +170%

  • شقة بنسبة +100%

تعتبر هذه الارتفاعات في الأعداد، استثنائية خلال الفترة الماضية للصفقات العقارية في المملكة. سجلت آخر ثلاث أيام من يونيو 2020م أعلى أعداد صفقات عقارية يومية مسجلة في المملكة خلال العشر سنوات الماضية، على الأقل.

 

الشقق السكنية


انخفضت الأعداد والقيمة للصفقات العقارية على الشقق السكنية وكان الربع الثالث أدنى من الربع الثاني من 2020م رغم أن الربع الثاني تخلله الإجراءات الاحترازية. ونلاحظ انخفاض لمعدلات أسعار الشقق في الربع الثالث عن النصف الأول من 2020م. من الملاحظ أيضاً على الربع الثالث، ازدياد أعداد صفقات الشقق نسبياً، المباعة بأسعار أقل من 375 ألف ريال:

هنالك ملاحظة أخرى، ارتفاع معدل المساحة للشقق المباعة خلال شهر أبريل (خلال فترة حظر التجول في المملكة). هذا قد يعطي انطباع لتغير لحظي في سوق الطلب لمنتج شقق سكنية بمساحات أكبر، بتأثير من البقاء في المنازل خلال فترة حظر التجول.



الفلل السكنية


نلاحظ ارتفاع للمعدلات السعرية للصفقات خلال الربع الثاني خصوصاً خلال شهر يونيو. قد يكون هذا مدفوع بسلوك من المتداولين للاستحواذ على الفلل ذات الأسعار المرتفعة قبل ارتفاع الضريبة. نلاحظ انخفاض أعداد صفقات الفلل السكنية بحوالي -60%، والقيمة بحوالي -57% خلال الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني في