top of page

تأثير كورونا المستجد (كوفيد 19) على العقارات في المملكة

تاريخ التحديث: ٢٣ يونيو ٢٠٢٠

هنا نلقي بالضوء على ماذا حصل بعد تحويل الأعمال إلى المنزل (العمل عن بعد) وإغلاق المولات التجارية وأماكن التجمعات (عدا المواقع التموينية والمستشفيات ومراكز الأمن والمعلومات).


تأثرت الصفقات العقارية مع انتشار فيروس كورونا الجديد (Covid19) حول العالم. بدأت تظهر آثار انخفاض الصفقات العقارية مع بدء تطبيق الإجراءات الاحترازية في المملكة للسيطرة على انتشار الفيروس.


يمكننا ملاحظة الانخفاض بداية بتاريخ 16 مارس 2020، حيث انخفضت أعداد الصفقات العقارية المسجلة من مستويات 1,500 صفقة يومياً إلى مابين 200-300 صفقة مسجلة يومياً (وهو انخفاض يتجاوز 80% من أعداد الصفقات المسجلة يومياً):


ماذا عن قيمة الصفقات؟


كذلك، انخفضت قيمة الصفقات العقارية المسجلة من مستويات تزيد عن 800 مليون ريال يومياً إلى مابين 150-200 مليون ريال يومياً (وهو انخفاض بما يزيد عن 75% من قيمة الصفقات المسجلة يومياً):


ماذا عن معدلات الأسعار؟


يمكننا ملاحظة انخفاض معدل السعر للمتر المربع للأراضِ السكنية (معدل 14 يوم متحرك Moving Average) لأكثر مواقع زخم الصفقات في مدينة الرياض (أراضِ المنح). ونلاحظ قمم للأسعار في 15 و 16 مارس لثلاثة مواقع من أصل 4:


ولو قارنا أعداد الصفقات في هذه المواقع لفترة من تاريخ 1-15 مارس مع فترة 16-31 مارس سنجدها كالتالي:


وكانت التغيرات في المعدلات السعرية في هذه المواقع بالمقارنة بين فترة 1-15 مارس مع فترة 16-31 مارس سنجدها كالتالي:


  • الخير -4.2%

  • شرق الرياض 13.8%

  • عريض -12.8%

  • نمار -10.7%


مع ملاحظة انخفاض عدد الصفقات للفترة 16-31 مارس (إحصائياً لا يمكن الاعتماد على هذه النسب بدرجة كبيرة من الثقة). هذا يعني أنه لا يمكن الاعتماد بشكل كلي على نسب التغيرات السعرية ولكن يمكن استخدامها لمعرفة الاتجاهات السعرية في هذه المواقع.


 

قمنا بتحديد الصفقات جغرافياً لمدينة الرياض على الخريطة


يمكننا ملاحظة الانخفاض في أعداد الصفقات المحددة جغرافياً في مدينة الرياض بين الفترتين من تاريخ 1-15 مارس (الفترة الأولى) مع فترة 16-31 مارس (الفترة الثانية).


الفترة الأولى من شهر مارس 2020

الصفقات العقارية في مدينة الرياض قبل تنفيذ الإجراءات الاحترازية

الفترة الثانية من شهر مارس 2020

الصفقات العقارية في مدينة الرياض بعد تنفيذ الإجراءات الاحترازية

يمكننا ملاحظة انخفاض أعداد الصفقات العقارية مع تقارب أعداد أيام العمل في الفترتين، وهذا يدل على أثر الإجراءات الاحترازية على زحم الصفقات العقارية.


الجدير بالذكر، وزارة العدل قامت بطرح منصة جديدة للمزادات (emazad.sa) وفعلت إفراغ العقارات إلكترونياً عن طريق الموثقين (mwathiq.sa) مما قد يحسن من سلاسة تنفيذ الصفقات العقارية مع تأقلم السوق للوضع الحالي.



 

ماذا عن الصفقات في المملكة ككل؟


يمكنكم الاطلاع على تقرير شهر مارس 2020، لأخذ نظرة إجمالية على الصفقات العقارية في الشهر والمقارنات مع الشهر الماضي والأشهر المماثلة للسنوات السابقة.



ولتقرير الربع الأول Q1 من 2020، يمكنكم مطالعته على الرابط التالي:


٥٦٠ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل
bottom of page