top of page

كيف يتم تقييم العقارات والمباني التراثية \ التاريخية؟


(مقال مترجم) عادة ما تقيّم العقارات والمباني التراثية \ التاريخية باستخدام طريقة التكلفة أو المقارنة وغيرها من طرق تقييم العقارات إلا أن هذه الطرق لا تعكس القيمة الحقيقية للمباني, لذلك سنركز في هذه المقالة على منهجية بديلة من منهجيات تقييم المباني التراثية.


في هذه المقالة المترجمة, قدم الباحث (Melchor, M.S., 1985) طريقة تقييم أكثر واقعية بهدف توحيد طرق التقييم الدولية الخاصة بالمباني التراثية.


في حين إنه من الممكن تطبيق هذه الطريقة في شكلها الحالي أي كما أعدها الباحث, فقد أسفرت عن نتائج معقولة إلا أنها قابلة للتعديل ويمكن للمقيمين ومتخذي القرارات ابتكار طرق أخرى تستند على هذه المنهجية.



تتعقد عملية تقييم المباني التراثية وهي "المباني التي يعود تاريخها من القرن السابع عشر إلى القرن الواحد والعشرين" نتيجة تنوع المواصفات المادية للمباني وتعدد المتغيرات المؤثرة على قيمة المبنى وكذلك تعدد وتباين آراء ووجهات نظر المقيمين وبالتالي تنتج لنا مشكلة وجود أكثر من قيمة واحدة للمبنى.


ولتفادي عيوب طريقة التكلفة, قام الباحث بتطوير مجموعة من المعايير وتخصيص"١٠ عوامل" لتقييم المباني التراثية مستندَا على نظام النقاط المرجحة بالأوزان، وأعلى نقطة يمكن الحصول عليها في هذه الطريقة ٥٠٠ نقطة وتعادل حاصل ضرب المعامل ١٠٠ كما هو موضح في المقياس اللوغاريتمي أدناه (logarithmic scale)، فالتقييم قائم على أساس علاقة لوغاريثمية وليست خطية. ويتم تقييم كل عامل حسب وزن وأهمية المعيار.


يسترشد المقيم بهذه المعايير عند تقييم المباني التراثية ويعين النقاط حسب ما يراه مناسبَا ومن ثم يأخذ إجمالي نقاط العوامل العشرة والانتقال للمنحنى "الشكل" لاستخراج المعامل الخاص بها وضربه بتكلفة الاستبدال لمبنى حديث مشابه في نفس الموقع" لا يستلزم تطابق المبنى الحديث مع القديم من كل النواحي" ونتيجة الضرب تمثل القيمة التقديرية للمبنى التاريخي.



شكل رقم(1): logarithmic scale

المصدر


 

العوامل العشرة لتحديد قيمة المبنى التراثي