top of page

ماذا حصل لمشروع نبض قيران؟ وهل ارتفعت الأسعار لمشاريع وزارة الإسكان؟

تاريخ التحديث: ٢٣ يونيو ٢٠٢٠

تم إيقاف صكوك أراضِ وتأثر مشاريع عقارية بعد الأمر الملكي الآمر بإيقاف التصرف بالصكوك في منطقة شمال مدينة الرياض (قيران) للمصلحة العامة، وذلك لمشروع تطوير حضري متوقع من قبل ذراع لصندوق الاستثمارات العامة.

أحد هذه المشاريع المتأثرة، هو مشروع "نبض قيران" وهو من مشاريع وزارة الإسكان بالشراكة مع القطاع الخاص. وقامت الوزارة بإلغاء المشروع، والمحاولة بأمرين كحل لمشكلة الإلغاء للمستفيدين المتأثرين:

  • خصم 30 ألف ريال لأي منتج من منتجات برنامج سكني يختاره المستفيد

  • أولوية في الحجوزات للمشاريع التي ستطرح لاحقاً في حالة عدم رغبة المستفيد بالمشاريع الحالية


ولكن كثير من المستفيدين المتأثرين أبدوا استيائهم في تويتر، والبعض منهم ذكر أن أسعار مشاريع الوزارة ارتفعت لنفس المشروع والمنتج، إستياءً بأن الأسعار ارتفعت لنفس المنتجات ويجب أن يعوضوا عن الفرق حيث أنهم كانوا ينتظرون المشروع. بعيداً عن الوضع القانوني لطريقة التعويض وماهيته، نتسائل:

هل الأسعار ارتفعت فعلاً لمشاريع الوزارة؟ لنفس المشروع والمنتج السكني؟
 
أولاً، سنأخذ نظرة على مشاريع الوزارة حالياً في كافة أنحاء المملكة. هنالك 109 مشاريع مطروحة، منها 81 مشروع متاحة للحجز:

ولمعرفة بعض الأرقام عن هذه المشاريع والفئة المستهدفة، نستعرض في الرسومات التالية توزيع الوحدات السكنية حسب البداية السعرية للقسط الشهري وسعر الوحدة:

ويتضح أن فئة المشاريع الأكبر تتركز من حيث بداية القسط الشهري بين 1,158 - 1,409 SAR ، ومن حيث بداية سعر الوحدة السكنية بين 345 ألف ريال - 419 ألف ريال، وهي في الغالب شقق سكنية.


وإذا أردنا معرفة عدد الوحدات السكنية حسب إتاحة الحجز في المشروع:


ولمعرفة بعض التفاصيل عن ماذا حصل على المشاريع التي سبق طرحها وهل تم حجزها بالكامل:

ويتضح لنا أن 2018 تم طرح أكبر عدد من المشاريع والوحدات السكنية. قد يتبادر للذهن هنا سؤال، هل كل الوحدات المتاحة للحجز فعلاً متاحة للحجز؟ لا يمكن الجزم بذلك لأن الوزارة لم توفر معلومات نسبة الحجز لكل مشروع فلا يمكن معرفة أعداد الوحدات المتبقية. ولكن يمكن التنبؤ بذلك عن طريق انخفاض زخم الطرح في 2019.


ماذا عن بدء أعمال البناء في المشاريع؟ تقريباً 50% من المشاريع بدأ البناء بها والباقي إما لم يبدأ أو لم يعلن عن ذلك.


أما عن نوع المنتجات السكنية المطروحة فهي متنوعة في مختلف مدن ومحافظات المملكة:

* نموذج أ ، ب هي الفلل المنفذة من قبل الوزارة وليس عن طريق القطاع الخاص

 
الآن، نأتي لمشاريع مدينة الرياض (مشروع نبض قيران الملغى يقع في مدينة الرياض، فهذا قد يعطي المستفيد الخيارات المتاحة حالياً)، يوجد 15 مشروع جميعها متاحة للحجز:

معظم المشاريع والوحدات تم طرحها في في 2018، وبمجموع وحدات مطروحة، حوالي 26 ألف وحدة سكنية:


أغلب مشاريع مدينة الرياض بدأ فيها البناء (80%):


ونلاحظ اختلاف الفئات السعرية لمشاريع مدينة الرياض عن الفئات السعرية لكافة مشاريع المملكة:


ملاحظ تكرر "تاون هاوس" كمنتج سكني، وتواجد منتج المساكن (الفيلا أو التاون هاوس) في 11 مشروع (73%) وهذا قد يدل على تفضيل للمساكن المنفصلة في مدينة الرياض عن الشقق السكنية:

 
الآن، هل ارتفعت الأسعار؟

حسب الجدول التالي، لم ترتفع الأسعار الابتدائية لمنتجات مشاريع برنامج سكني، ولكن يمكن أن يكون اختلاف المساحات بين المنتجات داخل المشروع الواحد أعطت انطباع لارتفاع الأسعار (متوقع أن يتم حجز الوحدات الأقل سعراً من المستفيدين الأوائل في عملية الحجز، مما يجعل اللاحقون يجدون ما تبقى من المنتجات الأعلى سعراً):

وننتظر من وزارة الإسكان التعقيب على الحلول المطروحة من قبلهم وهل ارتفعت الأسعار لمنتجات سكني؟ وما هو حال التعويضات التي سيتحصل عليها المستفيدين المتأثرين من إلغاء مشروع نبض قيران؟ الشفافية مطلوبة من الوزارة لتفادي هز الموثوقية في الحلول المقدمة من برنامج سكني

 

هنا صورة لمواقع المشاريع في مدينة الرياض على الخريطة، ازدياد غمق اللون يدل ارتفاع سعر المنتج السكني الابتدائي، وكبر حجم الدائرة يدل على ارتفاع القسط الشهري الابتدائي للمنتج السكني:


٤٩٠ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل

Comments


bottom of page