top of page

انخفاض مبيعات الاسمنت في المملكة لشهر أبريل 2020

تاريخ التحديث: ٢٣ يونيو ٢٠٢٠

انخفضت مبيعات شركات الاسمنت لشهر أبريل 2020 في المملكة بنسبة 29% عن الشهر المماثل (أبريل 2019). تم تسليم 2.9 مليون طن خلال الشهر من شركات الاسمنت بانخفاض 45% عن الشهر السابق:


بدأت مبيعات الاسمنت بالارتفاع في منتصف يونيو 2019 حتى شهر مارس 2020 بالمقارنة مع الأشهر المماثلة. استمر الارتفاع لفترة 10 أشهر متواصلة قبل الانخفاض في شهر أبريل 2020:


هنا نستعرض الحصص السوقية لمبيعات شركات الاسمنت، شهرياً منذ بداية 2017:


تحليل الحصص السوقية

تباين مستوى تأثر شركات الاسمنت في المملكة بالأزمة الحالية (فيروس كورونا - كوفيد 19)، حيث فقدت بعض الشركات حصة سوقية بينما ارتفعت الحصة السوقية لأخرى. يمكن مقارنة الحصة السوقية خلال شهر أبريل مع الحصص السوقية في الأشهر السابقة خلال 2020. قد يستنتج من التغيرات في الحصص السوقية انخفاض حساسية مبيعات الاسمنت في المناطق والمدن البعيدة عن الكثافة السكانية العالية. كمثال، ارتفعت الحصة السوقية لاسمنت الجوف مايقارب 81% بينما انخفضت الحصة السوقية لاسمنت اليمامة مايقارب 29%، عن معدل الحصة السوقية للثلاثة أشهر السابقة:


وهنا يمكن مشاهدة التغير في المبيعات عن الشهر المماثل من 2019، رغم الإجراءات الاحترازية إلا أن شركتين حققت نمو في المبيعات خلال شهر أبريل 2020 (اسمنت نجران واسمنت الجوف)، وقد يكون هذا بسبب اختلاف نطاق ونوع الإجراءات الاحترازية في المواقع التي تستفيد من منتجات شركات الاسمنت:


نسبة منخفضة من مبيعات الاسمنت يتم تصديرها خارج المملكة ولكنها تأخذ اتجاه يبدو متصاعداً (يتم تصدير ما يزيد عن 4% من مبيعات الاسمنت):